الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
أخبار عاجلة

متحدث الصحة: إمكانيات المملكة الصحية مواكبة لحدث جائحة “كورونا” الاستثنائي

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أن نسبة تسجيل الحالات الجديدة، ومتابعة أعداد الوفيات والحالات في العناية المركزة بفيروس كورونا يتم رصده ومراقبته من الفرق المختصة بشكل دائم ومستمر، مشيراً إلى أن القدرة الاستيعابية والطاقة الصحية التي توفرها السعودية لكل الموجودين في هذه البلاد من مواطنين ومقيمين تواكب هذا الحدث الاستثنائي.

جاء ذلك في رده على وكالة “بلومبيرج” العالمية خلال المؤتمر الصحفي للحديث عن مستجدات كورونا اليوم، عن السبب في عدم الرجوع لإجراءات احترازية أشد بعد زيادة الضغط الكبيرة على إن “ما نلاحظه الآن من ازدياد في عدد الحالات أو الأعداد الأخرى المرتبطة بالحالات الحرجة تتم متابعتها من مراكز وطنية متخصصة في الطوارئ والأزمات والقيادة والتحكم ساعة بساعة على مدار اليوم؛ لضمان توفير الاستيعابية الصحية اللازمة والقدرات والرعاية الطبية المناسبة لها”.

وأضاف: “القدرات الاستيعابية والطاقات والإمكانيات الصحية التي توفرها المملكة العربية السعودية لكل الموجودين في هذه البلاد من مواطنين ومقيمين تواكب هذا الحدث الاستثنائي لجائحة كورونا العالمية”.

ولفت متحدث” الصحة” إلى أن أي منطقة من المناطق المملكة تحتاج لأي تدخل أو فرض إجراءات احترازية إضافية، فإن التقييم للمخاطر بكل طرقه ومنهجياته مستمر دائما ومتى دعت الحاجة الى ذلك سيتم تطبيقها.

وأكد “العبدالعالي” أنه حتى اليوم لا يوجد لقاح ناجح ومعتمد لفيروس كورونا الجديد، مشيراً إلى أن الخطوات للوصول إليه في مراحل الأبحاث وبعضها متقدم وبعضها يبشر، مشدداً على أن المملكة لديها المنظومة المتكاملة لضمان الحصول على كل المستجدات لهذا الفيروس سواء كانت علاجات أو لقاحات وتوفيرها لأفراد المجتمع.