الخميس , أبريل 15 2021
أخبار عاجلة

هيئة الطيران المدني تواصل جهودها الإشرافية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد لتطبيق أعلى معايير سلامة الطيران

تحرص الهيئة العامة للطيران المدني على تطبيق أعلى معايير السلامة التشغيلية في قطاع الطيران السعودي من منطلق دورها التنظيمي، واتخذت الهيئة العديد من الإجراءات الوقائية والتدابير للوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد والحد من تأثيرها على سلامة الطيران، حيث تقوم بالتأكد من سلامة تشغيل شركات الطيران الوطنية والأجنبية وخدمات الملاحة الجوية والمطارات ومزودي الخدمات الأرضية ومطابقة أعلى المعايير الدولية والعمل بجاهزية على مدار 24 ساعة.

وتشرف هيئة الطيران المدني على تطبيق الأنظمة واللوائح من خلال عمل جولات تفتيشية تقوم بها في مطارات المملكة منها المجدولة ومنها غير المجدولة للتأكد من سلامة الحركة التشغيلية للمطارات، حيث تقوم بالتفتيش على سلامة المدارج والممرات الأرضية، وإنارة ساحة الطيران، واللوحات الإرشادية للطائرة، وأرضيات مواقف الطائرات وغيرها، بهدف التأكيد على جاهزية جميع المطارات لأي حركة متوقعة أو غير متوقعة كاحتمالية الهبوط الاضطراري للرحلات العابرة فوق أجواء المملكة، ورحلات إعادة المواطنين من الخارج، ورحلات الشحن الجوي وغيرها.

كما عملت الهيئة على رسم خطط لمواجهة العديد من التحديات والصعوبات في تطبيق برامج تخزين الطائرات المتوقفة عن العمل وتقديم التوصيات الفنية بما يضمن الامتثال لمتطلبات استمرارية صلاحية الطائرات، كما قامت الهيئة بالسماح باستخدام مقصورات بعض الطائرات المخصصة للركاب في عمليات الشحن لدعم سلاسل إمداد الأدوية والمستلزمات الطبية بما يتوافق مع الحلول الفنية الصادرة من الشركات المصنعة للطائرات، والقيام بزيارات تفتيشية دورية للتأكد من سلامة وجودة التنفيذ.

ويقوم فريق من مفتشي معايير خدمات الإطفاء والإنقاذ بزيارة محطات الإطفاء في كل مطار بالمملكة، بهدف التأكد من الالتزام بالمعايير والمتطلبات والاشتراطات كافة وجاهزية الفرق لحالات الاستجابة لأي حالة طارئة في المطار -لا سمح الله- إلى جانب التواصل وعقد اجتماعات عن بعد مع المناصب القيادية في مطارات المملكة لمناقشة احتياجات المطارات ومتابعة إشراف المطار على الشركات المشغلة في ساحة الطيران وتطبيق معايير الهيئة.

أما فيما يتعلق بالمشغلين الجويين فيعمل مفتشو سلامة الطيران على جولات تفتيشية على شركات الطيران الوطنية والأجنبية وتشمل التفتيش على طاقم القيادة والملاحين وسجلات الصيانة والمعدات الأرضية للتأكد من اتباع معايير اللوائح التنفيذية لسلامة الطيران.

يذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني تشرف على مطارات المملكة التي يبلغ عددها 28 مطاراً، وتحرص على استمرار تطوير الأجواء الآمنة وفق أدق معايير السلامة، وتطبيق الأنظمة واللوائح والإجراءات على الناقلات الجوية للرفع من مستوى سلامة النقل الجوي في المملكة العربية السعودية.

 

وكالة الأنباء السعودية/ واس