الأحد , مايو 16 2021
أخبار عاجلة

“المساحة الجيولوجية” تستخدم أحدث التقنيات للخدمات “الجيومكانية”

تمكنت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية من توظيف تقنيات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بُعد في إدارة أنظمة المعلومات الجيومكانية، إسهاماً في تلبية الطلب المتزايد على الخدمات الجيومكانية من داخل وخارج الهيئة، من أجل مواكبة التطور الكبير في معالجة البيانات الجيومكانية وتفسيرها وتحليلها والبرمجيات المستخدمة في هذا المجال.

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس عبدالله بن مفطر الشمراني أن أنظمة المعلومات الجيومكانية في الهيئة تضطلع بالعديد من المهام التقنية ضمن مشاريع الهيئة الفنية التي تسهم في خدمة جميع المستفيدين من مختلف التخصصات، حيث تسهم المخرجات الفنية المكونة من وحدة إنتاج الخرائط الرقمية، ووحدة التطبيقات وقواعد البيانات المكانية، وقسم الاستشعار عن بُعد، ووحدة الدراسات والأبحاث المكانية في العديد من المشاريع الفنية ضمن نطاق عمل واهتمامات الهيئة في المجالات الجيولوجية والجيولوجيا الهندسية والجيولوجيا البيئية والجيولوجيا البحرية وغيرها من المجالات التي تهتم بها الهيئة.

وبيّن أن أنظمة المعلومات الجيومكانية بهيئة المساحة الجيولوجية السعودية تعمل عليها نخبة من الكوادر السعودية المؤهلة بمختلف الدرجات العلمية الجيولوجية والهندسية، حيث سبق لهم أن قدموا أعمالا كإنتاج العديد من الخرائط الجيولوجية الرقمية، وخرائط النشاط الزلزالي التي توضح أسباب الهزات الأرضية وقوتها، وخرائط جيولوجيا المياه التي تدرس وضع آبار المياه الجوفية في موقع خاص بحوض وادي الأوسط المائي، إضافة إلى مواقع المزارع والتفاوت في تركيز مجموع الأملاح الصلبة المذابة في المياه الجوفية، إلى جانب العديد من الدراسات البيئية والهندسية في بعض محافظات مناطق المملكة ، وخرائط المخاطر الجيولوجية، مصحوبة بصور توضح مواقع السدود والحلول القائمة من قنوات مفتوحة وعبارات وقنوات طبيعية، ومجارٍ مائية وأماكن التصريف، وحدود الأحياء، إضافة إلى عقد الورش التدريبية التخصصية في مجال أنظمة المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بُعد.