السبت , مارس 6 2021
أخبار عاجلة

نيابة عن سمو ولي العهد .. سمو أمير منطقة الرياض يرعى حفل سباق الخيل السنوي على كأس سمو ولي العهد

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، مساء يوم غدٍ السبت حفل سباق الخيل السنوي على كأسي سمو ولي العهد لجياد الإنتاج والمستورد.

ويتكون حفل السباق من إحدى عشر شوطاً، خصص الشوط العاشر منها لخيل الإنتاج للفئة الأولى على كأس سمو ولي العهد، ومسافته 2400 متر، وجائزته (900.000 ريال)، والشوط الحادي عشر للخيل المستورد للفئة الأولى على كأس سمو ولي العهد، ومسافته 2400 متر، وجائزته (900.000 ريال).

وأنهت إدارة نادي سباقات الخيل الاستعدادات الخاصة بهذا السباق، كما أنهت اللجان العاملة مهامها في سبيل إنجاح هذه المناسبة الكبيرة، إذ يعد هذا السباق التاريخي أعرق سباقات الخيل على مستوى المملكة، حيث انطلق مع بدايات نشأة النادي في عام 1387هـ، وأقيم أول حفل برعاية الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- ولي العهد آنذاك.

من جانبه قال صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس إدارة هيئة الفروسية رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل: “تشهد رياضة سباقات الخيل مناسبة غالية علينا وعلى كل المعنين بهذه الرياضة؛ كونها تحمل اسم الداعم الرئيس لها هنا في المملكة العربية السعودية والذي بتوجيهاته انتقلت هذه الرياضة من المستويات المحلية إلى العالمية، حيث أن “كأس سمو ولي العهد” صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، بطولة يترقبها المجتمع الرياضي سنوياً، وهي البطولة السنوية لأولى كؤوس الفئة الأولى ضمن موسم نادي سباقات الخيل “.

وأضاف سموه:” باسمي واسم كل زملائي في النادي وجميع الملاك والمدربين.. أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده -حفظهما الله- على الدعم الغير محدود لهذه الرياضة، فنحن مقبلين السبت القادم 26 ديسمبر الجاري على عرس رياضي جميل في نادي سباقات الخيل نعتز به كثيرا “.

واختتم الأمير بندر بن خالد حديثه قائلاً:” الوسط الرياضي بشكل عام شهد في الآونة الأخيرة نقلة نوعية في المملكة العربية السعودية مستمدة من توجيهات القيادة الرشيدة وتنسجم مع رؤية المملكة في جميع المجالات سواء إقليمياً ودولياً بما يليق بمكانة بلادنا، ولا يسعني في الختام إلا أن أعيد شكري لقيادة هذه البلاد، وأسأل الله أن يرفع عنا الوباء، وبمشيئة الله تتاح لنا الفرصة للترحيب واستضافة الجميع هنا في ميدان الملك عبدالعزيز كما الحال سابقاً “.