الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
أخبار عاجلة

جامعة الأمير محمد بن فهد تحصل على الاعتماد الأكاديمي لبرنامج البكالوريوس في القانون من مجلس التقييم العالي الفرنسي

حصلت جامعة الأمير محمد بن فهد على الاعتماد الأكاديمي لبرنامج البكالوريوس في القانون من المجلس العالي للتقييم والاعتماد للتعليم العالي الفرنسي HCERES ، لمدة 5سنوات من الهيئة الفرنسية والتي تعد من الهيئات المرموقة على المستوى العالمي، حيث تتبع الهيئة المعايير الدولية في تقييمها للبرامج، وقد وقع الاختيار على هذه الجهة نظراً لما تتمتع به من سمعة دولية كبيرة على المستوى العالمي واتباعها المعايير الدولية في التقييم.

وجرى إخضاع هذا البرنامج لمعايير التقييم العالمية، حيث قام الوفد بجولة استطلاعية لمرافق الجامعة قبل أن يعقد اجتماعات متعددة مع مسؤولي الجامعة وكلية القانون، حيث زودت لجنة التقييم بجميع المِلَفّات والوثائق المطلوبة لإنجاح عملية التقييم وفقا للمعايير العملية، بعد أن أرسلت كلية القانون تقرير التقييم الذاتي لكلية القانون في شهر يوليو 2019م، وقد استندت عملية التقييم التي أجراها المجلس الأعلى الفرنسي لتقييم البحوث والتعليم العالي على أساس مجموعة من الأهداف التي يتعين على مؤسسات التعليم العالي متابعتها لضمان الجودة المعترف بها في فرنسا وأوروبا.

وتنقسم هذه الأهداف إلى عدة مجالات للتقييم والاعتماد هي: الإستراتيجية والحوكمة، والبحث والتعليم، والمسار الدراسي للطالب، والعلاقات الخارجية، والتوجيه، والجودة والأخلاقيات.

ويضيف هذا الاعتماد الأكاديمي قيمة نوعية عالية لهذ التخصص وخاصة للطلاب، ويؤكد أن هؤلاء الطلاب بتخرجهم من هذين التخصصين قد استوفوا المعايير العالمية وأنهم مؤهلون للدخول إلى سوق العمل العالمي، ويعتبر بمثابة شهادة تأهيل للطلاب على المستوى العالمي، ويجعل منهم خريجين عالميين وهذا هو أحد أهداف الجامعة من خريجيها. ويمكن الاعتماد الأكاديمي طلاب هذين التخصصين لإكمال دراساتهم العليا في أعرق الجامعات العالمية بشكل مميز .

وأوضح مدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، أن حصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي في القانون هو استمرار لنهج الجامعة في الحصول على الاعتمادات الأكاديمية لجميع برامجها الأكاديمية المختلفة وهو نتاج لخطط العمل التي تم رسمها للارتقاء بنوعية التعليم بالجامعة والوصول بها إلى أرقى المستويات العالمية. وأضاف: ” الجامعة بهذا الاعتماد تحقق مفهوم “الخريج العالمي” لخريجيها ليتمكنوا من العمل والتعامل مع الحياة في جميع البيئات المحلية والعالمية”.

وبهذه المناسبة رفع الدكتور الأنصاري خالص شكره وتقديره لرئيس مجلس أمناء الجامعة الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز ولسمو نائبه الأمير تركي بن محمد بن فهد على دعمها ومؤازرتهما للجامعة وفعالياتها، ومتابعتهما لخطط العمل الكفيلة بالارتقاء بالتعليم النوعي للجامعة. كما تقدم بالشكر لوزارة التعليم على دعمها وتشجيعها للارتقاء بالتعليم العالي الأهلي بالمملكة، كما قدم شكره لعمداء الكليات والأساتذة والطلاب وكل من أسهم في تحقيق هذا الإنجاز.

 

واس