الخميس , أغسطس 5 2021
أخبار عاجلة

مركز الاتصال الموحد “1933” بالشؤون الإسلامية يستقبل أكثر من 45.254 اتصالاً منذُ تدشين أعماله

استقبل مركز خدمة الاتصال الموحد “1933”بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، منذ تدشين أعماله في الـ 15 من شهر صفر 1440ه، وحتى منتصف الشهر الجاري، أكثر من (45.254) اتصالاً هاتفياً، حيث حُل 17.413 بلاغاً، شملت خدمات المساجد، وشؤون الدعوة، وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم، والمكاتب التعاونية وتوعية الجاليات، وشؤون الوزارة، وقد قام فريق المركز بمتابعة إنجاز هذه البلاغات الواردة مع الجهات المختصة بالوزارة في إطار اختصاص كل منها .

جاء ذلك في تقرير أصدرته الوزارة عن عمل مركز الاتصال الموحد “1933”، حيث أوضح أن المركز تلقى 18.215 بلاغاً في جميع مناطق المملكة، منها 6.532 بلاغاً بمنطقة الرياض، و3481 بلاغاً بمنطقة مكة المكرمة، و2191 بلاغاً في المنطقة الشرقية، و1166 بلاغاً بمنطقة عسير، و1138 بلاغاً بمنطقة القصيم، و866 بلاغات في منطقة المدينة المنورة، و705 بلاغات بمنطقة جازان، كما تم تلقي 576 بلاغاً بمنطقة الجوف، و419 بلاغاً في منطقة حائل، و460 بلاغاً بمنطقة تبوك، فيما تلقى المركز 221 بلاغاً بمنطقة الحدود الشمالية، و245 بلاغاً بمنطقة الباحة، و215 بلاغاً في منطقة نجران .

وتؤكد الوزارة على دور المواطن في دعم أعمالها بالتبليغ عن أي مخالفة أو ملاحظة، إدراكاً منها بأهمية دور المواطن المشترك مع الوزارة، وأنها ستعمل على مضاعفة الجهود لتلافي أي قصور، والتعامل مع جميع البلاغات الواردة إليها بأسرع وقت ممكن، حيث يقوم فريق المركز بالتواجد على مدار الساعة خلال جميع أيام الأسبوع .

يذكر أن مركز خدمة الاتصال الموحد “1933” أطلقه معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بتاريخ 15 / 2 / 1440 هـ، في إطار جهود الوزارة للقيام بواجبها في خدمة بيوت الله والعناية بها وتهيئتها على الوجه الأكمل، وكذلك جمعيات تحفيظ القرآن الكريم وما تقوم به من أعمال جليلة في تعليم أبنائنا وبناتنا القرآن الكريم وتنشئتهم على حفظه وتدبره والعمل بما فيه، وأيضاً ما يتعلق بالدعوة إلى الله التي تقوم بها الوزارة عبر برامج ومناشط متعددة من خلال قطاعاتها المختلفة لتوعية أفراد المجتمع وتبصيرهم بأمور دينهم، ولتطوير العمل بالوزارة في جميع ما تقدمه من خدمات للتيسير على المواطنين وراحتهم في التواصل عن بعد مع جميع قطاعات الوزارة تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة ، وبما يتفق مع رؤية المملكة 2030 .

 

واس