الإثنين , مارس 1 2021
أخبار عاجلة

وكيل وزارة الصحة المساعد يوضّح الفرق بين مصطلحي “العزل المنزلي” و”الحجر المنزلي”

أوضح وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله العسيري خلال المؤتمر الصحفي المشترك اليوم الأحد أن الكثير من الإصابات في المدة الأخيرة كانت مرتبطة بالنشاطات العائلية والمخالطة داخل المنزل أكثر مما هي مرتبطة بالمخالطة بالأماكن العامة أو أماكن أخرى خارج المنازل ، مؤكدًا أهمية التركيز في هذه المرحلة بشكل كبير على اتخاذ كل الأساليب التي تمكّن من السيطرة على العدوى داخل المنازل.

وأشار الدكتور العسيري إلى أهمية أن يدرك الجميع أن مصطلحي العزل المنزلي والحجر المنزلي مصطلحان مختلفان ولهما أثر ودور فعال في مكافحة الفيروس، فالعزل المنزلي يعني أن الشخص المعزول لديه أعراض، بينما الحجر المنزلي يستهدف الشخص الذي تعرّض للإصابة بالفيروس عن طريق مخالطة حالة أخرى ولم تظهر عليه الأعراض، فهو بالتالي في مدة حضانة الفيروس.

وبيّن أن الفرق بين الاثنين أن العزل تكون الاشتراطات فيه أعلى؛ لأن الشخص يكون لديه أعراض ، وقابلية نقله للعدوى للآخرين أعلى بكثير من الشخص الذي ليس لديه أعراض ، بينما الحجر قابلية العدوى فيه أقل.

وبيّن أن العزل المنزلي يستهدف الشخص الذي لديه أعراض وغالبا تكون المدة 10 أيام من تاريخ بداية الأعراض، بعدها يستطيع الشخص أن يخرج من العزل بشرط أن تكون الأعراض قد اختفت، بينما بالحجر المنزلي تكون مدة الحجر أطول لأن مدة الحضانة للفيروس أطول وهي 14 يوما ، مشيرًا إلى أن هذه الإجراءات تعد الآن أساسًا في التحكم بالفيروس وكسر سلسة العدوى التي تتركز حاليا بالنقل النشط للفيروس داخل المنازل ، لافتًا النظر إلى أن الفحص المخبري لا يؤثر على المدة التي يجب أن يقضيها الشخص المعزول أو الشخص المحجور.

 

واس

شاهد أيضاً

حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين

توقع المركز الوطني للأرصاد في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم – بمشيئة الله تعالى …