الجمعة , يونيو 18 2021
أخبار عاجلة

تعرف على الإجراءات المعدلة المعتمدة لبروتوكولات محلات تجارة الجملة والتجزئة والمولات والمراكز التجارية

تضمن بيان وزارة الداخلية اليوم ملحق الإجراءات الاحترازية والتدابير (البروتوكولات) الوقائية، والإجراءات المعدلة للبروتوكولات الصحية المعتمدة، لمحلات تجارة الجملة والتجزئة والمولات والمراكز التجارية.

وأشار البيان بأن ساعات العمل تكون حسب الأنظمة المعمول بها قبل أزمة كورونا، إلا في حال صدور توجيهات بخلاف ذلك، لافتاً بأن على العاملين قياس درجة حرارة العملاء عند المداخل وعدم السماح للعملاء الذين تزيد درجة حرارتهم عن 38 درجة مئوية بدخول المركز وكذلك إلزام جميع العملاء بارتداء الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم، ووضع ملصقات أرضية مرئية لتنظيم طوابير الانتظار في الأماكن المزدحمة لضمان وجود مسافة بين العملاء (مثل: المداخل، والمخارج، والمصاعد ودورات المياه، وتحديد عدد العملاء في كل متجر [عميل واحد لكل 9م2 من المساحة الداخلية للمتجر]، ووضع لوحات توضح الطاقة الاستيعابية للعملاء.

وبينت البروتوكولات أن على الموظفين وضع ملصقات أرضية مرئية لفرض التباعد بين الموظفين وبين الموظفين والعملاء في أماكن العمل المزدحمة (مثل: مكاتب خدمة العملاء)، وقياس درجة حرارة الموظفين يومياً، وعدم السماح للموظفين أو موظفي الجهات الخارجية الذين تزيد درجة حرارتهم عن [38 درجة مئوية] بدخول المركز، كما يجب على جميع الموظفين ارتداء معدات الحماية الشخصية (الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم) في جميع الأوقات أثناء العمل، وعدم السماح للموظفين المعرضين لخطر الإصابة بالحضور للعمل، وإلزامهم بالعمل من المنزل.

وأشارت إلى السماح بتجربة المواد داخل المتجر مع إبقاء إغلاق غرفة تجربة الملابس والمتجر والمستودع، كما يجب الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي الموصى بها (لمسافة متر ونصف) بين العملاء/ الموظفين في المناطق المزدحمة في المتجر في جميع الأوقات (مثل: المدخل، وكاونترات خدمة العملاء، والمخارج)، واستخدام طلاء الأرضيات عند السلالم المتحركة لضمان أن يستخدمها شخص واحد في كل مرة (ووجود مسافة 6 درجات بين الأفراد)، وتشجيع الدفع عبر نقاط البيع الإلكترونية (أي خيارات الدفع عبر الإنترنت والبطاقة المصرفية والهاتف الذكي)، وتطهير المرافق وجميع الأسطح التي يلمسها الموظفون/ العملاء (مثل آلات عد النقود والرفوف ودورات المياه) [مرة واحدة يومياً على الأقل]، وتطهير العربات وسلال التسوق بعد كل استخدام (إن وجدت).

كما تضمنت ضمان وجود مطهر يدين مخصص في المناطق ودورات المياه المشتركة بالقرب من الأبواب التي تُستخدم بشكلٍ متكرر للتطهير بعد كل استخدام وتعطيل جميع الشاشات العامة التي تعمل باللمس (مثل الشاشات الاستعلامية).

وأشارت البروتوكولات إلى التخلص من المواد التي يتشارك العاملون استخدامها داخلياً (مثل: الأقلام المستخدمة لتعبئة أوراق العمل، والأجهزة المشتركة مثل أجهزة شرب المياه وغيرها)، والتأكد من وجود سلال مهملات ونفايات تعمل دون الحاجة للمسها، وتكرار جمع النفايات والتخلص منها باستمرار، والسماح باستخدام مواقف السيارات بدون قيود وبتقديم خدمة صف السيارات، والسماح بالوصول الكامل إلى المركز التجاري ومرافقه، بما في ذلك مناطق الجلوس وتناول الطعام، والصلاة، ودور السينما، وصالات الألعاب مع ضرورة تطبيق البروتوكولات الصحية الخاصة بالمرفق، والسماح بفتح المطاعم والصالات المخصصة للطعام، مع ضرورة الالتزام ببروتوكولات المطاعم والمقاهي، والسماح بأماكن الترفيه والألعاب بما فيها المخصصة للأطفال، مع ضرورة اتباع بروتوكولات الأماكن الترفيهية.

إغلاق أماكن قياس الملابس:
ويجب تجهيز غرف للعزل في حال الاشتباه بالإصابة بفيروس كوفيد-١٩، وقياس درجة حرارة الموظفين، وإبلاغ الجهات المعنية عن أي شخص حرارته أعلى من [38 درجة مئوية] وعزل الموظف حتى إحالته إلى إحدى منشآت الرعاية الصحية (وفقاً لتعليمات الجهات المعنية).

وفي حال تسجيل حالة مؤكدة بين أحد العاملين يجب تطبيق البروتوكولات المعتمدة من مركز وقاية ووزارة الصحة والمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها والتوعية وتنفيذ الأنظمة من توعية العملاء والموظفين للالتزام بتعليمات الأمان المحدثة (مثل: مسافة التباعد الجسدي، وغسل اليدين، وتطهير الأسطح).

وضع لوحة تتضمن بيان الأفعال المخالفة عند مدخل المنشأة
وتضمنت الإجراءات تعيين مدير للبروتوكول، وتوجيه قسم الأمن والسلامة (إن وجد) بدعمه برجال أمن في المداخل والمخارج وداخل المركز للتأكد من اتباع البروتوكولات الموضوعة، وتخصيص قناة لاستقبال آراء وردود الفعل من العملاء والموظفين للإبلاغ عن خرق البروتوكول أو لطرح أفكار جديدة، مثل: البريد الإلكتروني أو الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي أو رقم هاتف.